النوم ..خرافة الثماني ساعات وقوة الغفوات والخطة الجديدة لاعادة شحن جسمك

إننا نقضي ثلث حياتنا ونحن نحاول النوم… بعد الليالي التي نعاني فيها الأرق، يعتمد معظمنا على الكافيين والسكر لمنحنا القدرة على مواصلة اليوم. إلا أن الساعات التي نقضيها في الفراش من الممكن أن تكون هي العامل الأكثر تأثيراً في حالتنا المزاجية، ودافعيتنا، ومهاراتنا في اتخذا القرارات.  

78,75

اسم الكاتب

دار النشر

مكتبة جرير

تاريخ النشر

2018

رقم الطبعة

الأولى

عدد الصفحات

241

نوع الورق

غير معروف

ISBN

لا يوجد

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “النوم ..خرافة الثماني ساعات وقوة الغفوات والخطة الجديدة لاعادة شحن جسمك”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *