أبجديات النجاح … المبادىء الاساسية من معلم الازدهار الاعظم بأمريكا

القلق مرض نفسي أصبح نزعة قومية. وعليك أن تفهم أنه مرض معدٍ أكثر من الجدري. يجعلك القلق كسولًا جدًّا وحاد الطباع – وبمعنى آخر، رفيقًا بائسًا للغاية؛ فالقلق هو بداية الخوف، حيث يسبب التوتر وفي النهاية يؤدي لمرض عضوي. لن تشهد، دعني أكرر، لن تشهد أي سلوك مثمر ينتج من عقل مريض بالقلق. ولا يجب أن نخلط بين القلق المرضي والقلق المثمر، فشتان بين الاثنين. أنت تقلق عندما تختار أفكارًا سلبية وتتجه بها نحو نتيجة معينة. اسمح لي بأن أعطيك مثالًا ممتازًا وصحيحًا. منذ بضع سنوات، كنت أعيش وأعمل في لوس أنجلوس، وسنحت لي فرصة الذهاب إلى تورنتو وزيارة أحد أصدقائي، والذي كان في حالة سيئة، ولم يكن بالشخص الذي يشع بالبهجة إذا جاز التعبير. لم يكن هذا أمرًا سيئًا بالنسبة لي؛ فقد كنت أقوم بزيارة فقط، وكانت عائلته في وضع مختلف كثيرًا. سألت زوجته عن المشكلة، فشرحت لي أنه كان قلقا جدًّا؛ لأنه كان يحتاج لمبلغ ٢٠٠٠ دولار لكي يدفع المرتبات في الأسبوع القادم، فتحدثت معه فقال يمكن أن يحدث الكثير في أسبوع، لا تقلق. ولم يفلح ذلك. كان معي دفتر شيكات من بنك كندي وأعطيته ٢٠٠٠ دولار، ثم قلت له: “إن لم تستخدمه، يا دون، فأعد الشيك لي حينما أعود”. فتغيرت شخصيته في الحال، وأصبح سعيدًا. وفي الشهر التالي، أعاد دون الشيك نفسه، وقال إنه لم يحتج لاستخدامه. فأجبت: “هذا جيد، يا دوند؛ لأنه لم يكن هناك رصيد في حسابي”. ٩٢٪ مما قلقت بشأنه لم يحدث؛ لذا فلا تقلق، وكن سعيدا!

97,50

متاح للحجز (طلب مسبق)

اسم الكاتب

دار النشر

مكتبة جرير

تاريخ النشر

2018

رقم الطبعة

الأولى

عدد الصفحات

208

نوع الورق

غير معروف

ISBN

6281072098810

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “أبجديات النجاح … المبادىء الاساسية من معلم الازدهار الاعظم بأمريكا”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *