وجنتك المحراب

16,00

Available on backorder

  Ask a Question

Description

حين يرخي الليل سدوله، ويطبق على الدنيا الظلام، ويقل الزحام، وتسكن وطأة الحياة، ويخفت الضجيج، ويؤوب العباد إلى فرشهم ينامون، وحين تستلذ العيون بطيب المنام، وتهيم العقول في بحور الأحلام، وحين تطمئن الجنوب إلى دفء المضاجع، عندئذ يتسلل المقربون إلى المحاريب في سكون، لينيروا عتمات الليل بنور القيام، ويرجوا ثبات الكون بآي القرآن….

يصفون أجسادهم، وينصبون أجسامهم بين يدي ربهم في أدب وخشوع، وذل وخضوع، يقرءون كتابه، ويتلون آياته، ويمجدونه ويعظمونه ويحمدونه ويمدحونه…. تسبقهم الدموع والعبرات، والندم على العثرات، والاعتراف بالهفوات والزلات…. يبسطون أيديهم، ويسألون حاجتهم، والنفوس بالشوق تسبقهم، والقلوب بالحب تقربهم، يهتفون من سويدائها: أن جئناك فاقبلنا، وأتيناك فلا تردنا، وسألناك فأعطنا، واسترحمناك فارحمنا، واسترضيناك فارض عنا، أنت العزيز ونحن الأذلاء، انت القوي ونحن الضعفاء، أنت الغني ونحن الفقراء، ولا استغناء يا رب عنك فاقبلنا.

Additional information

Dimensions 14 × 20 cm

Reviews

There are no reviews yet.

Be the first to review “وجنتك المحراب”

Your email address will not be published.

No more offers for this product!

General Inquiries

There are no inquiries yet.