علم الاقتصاد في ضوء مقاصده

علم الاقتصاد الإسلامي خرج من مشكاة الشريعة الإسلامية الخالدة فهو اقتصاد رباني شامل متكامل حيث يستمد أسسه ومنهجه من شمول وكمال وتمام الإسلام ذاته وما وضعه من أحكام ومقاصد تحقق للبشرية جمعاء ما تصبو إليه من الأمن المادي والروحي. ومقاصد علم الاقتصاد الإسلامي تعمل على تحقيق الانسجام بين سلوك الإنسان الاقتصادي وتصرفه بصورة تتفق مع الأحكام الاقتصادية الإسلامية والسنن الكونية، وتسعي لتحقيق مصالح العباد في المعاش والمعاد، وتمكين الإنسان من القيام بالمهمة التي وكله الله تعالى بها على الأرض وهي البناء والتعمير لتحقيق العبودية الخالصة لله رب العالمين. وفي هذا الإطار يأتى هذا الكتاب للوقوف على علم الاقتصاد الإسلامي في ضوء مقاصده حيث يتناول تعريفا بعلم الاقتصاد الإسلامي والمقاصد الكلية له ، مع ربط تلك المقاصد بأسس الاقتصاد الإسلامي والمشكلة الاقتصادية، والإنتاج، والاستهلاك، والتوزيع، والنقود، والزكاة والوقف، والتمويل الإسلامي، والتأمين التكافلي، والأسواق المالية والله من وراء القصد

55,00

متاح للحجز (طلب مسبق)

اسم الكاتب

دار النشر

دار المقاصد

تاريخ النشر

2017

رقم الطبعة

الأولى

عدد الصفحات

319

نوع الورق

بريستول

ISBN

9900000268176

التصنيف

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “علم الاقتصاد في ضوء مقاصده”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شارك معنا

بالسحب على عشرات الكتب المجانية بمناسبة الافتتاح