مدينة القدس عروبتها مكانتها في الأسلام /كتب قيمة

11,00

Available on backorder

  Ask a Question

Description

في هذه الرسالة الصغيرة ، سطر الكاتب الفلسطيني المقدسي : الدكتور إسحاق موسمی الحسینی رحمه الله فصولا قيمة ممتعة عن مدينة الإسراء والمعراج ، وثالث المدن الأثيرة إلى قلب المسلم المدينة العربية منذ فجر التاريخ ، وإلى يوم الناس هذا ، رغم ما يخطط لها المكر اليهودي الصهيوني

لم يكتب للقراء کلام إنشائية ، ولا خطبا حماسية ، إنما كتب لهم كلاما منطقيا ، وسرد لهم حقائق يؤيدها التاريخ والواقع ، ويؤيدها الدين والأخلاق والعدالة الانسانية تحدث عن عروبة القدس منذ فجر تاريخها المدون ، وبرهن على أنها عربية المولد والنشأة والتاريخ ، بل والمصير إن شاء الله عز وجل وتحدث عن أسمائها الكثيرة وكثرة الأسماء تدل على شرف المسمی – وأظهر أن الأسم الذي تعلق به اليهود من أسمائها وهو ( أورشليم ) ، ما هو إلا اسم عربي قديم أطلق عليها قبل أن يفت إليها أجدادهم الأوائل من بني إسرائيل ، وبين أن اسمها الخالد الذي عرفت به ولا تزال هو ( القدس )
وكتب الدكتور الحسيني فصلين في آثارها الإسلامية التي ازدانت بها ، والتي انتشرت في ربوعها ، و غصت بها جنباتها ، حتى غدت مدينة إسلامية عريقة . ثم ختم المؤلف رسالته بفصلين ممتعين عن مكانة هذه المدينة المباركة في الإسلام ، وعن فضائلها الكثيرة المدونة في كتب المسلمين ، ولم ينس المؤلف أن يتحدث عن المصير الذي ينتظر هذه المدينة الحزينة ، وعن المكر الذي يخطط لها ، فقد ذكر في مبحثه الخامس مطامع اليهود فيها ، وذكر الماء أشياء مما رآه من إفسادهم بعد إتمام احتلالهم لها في عام 1967 م

Additional information

Dimensions 12 × 17 cm

Reviews

There are no reviews yet.

Be the first to review “مدينة القدس عروبتها مكانتها في الأسلام /كتب قيمة”

Your email address will not be published.

No more offers for this product!

General Inquiries

There are no inquiries yet.