مدخل الى التحصين الفكري للامة /كتب قيمة

لعله من أهم خصائص الأمة التي تثق بمنهجها وتاريخها ورجالها ، أنها تجد السير في تقويم مرحلتها الراهنة ، لترتب أوراقها وتطمئن على تسديد نظرتها ، وحري بأمتنا الإسلامية – إذ كنا نعتقد أنها من بين تلك الأمم ، بله ان تكون اول منها أن تقوم ب بهذا التقويم والترتيبب والتسديد عدونا جاد في حربه وقد صنف معاوله وطرق هدمه إلى أصناف فقد يسعى في آن يغتال شعبا كاملا من شعوبنا كما يصنع الآن في أندونيسية وذلك في اقتحام تنصيري مباشر ، وتتوقع دوائره أن تربح الجولة بعد سنوات ، وقد يشوه كثيرا من معالم شرعنا ونقاء سيرة نبينا صلى الله عليه وسلم ، كما تصنع دوائر الاستشراق ، التي رتبت طاقاتها لذلك ، وقد يصل إلى بيوتنا ليلقن أولادنا وأجيالنا دروسا في أخلاقه ، وطرائق تعامله مع المحيط ، ليحذوا حذوه ، وهو ماض في هذا الطريق ليحكم فكر العالم عن طريق إعلامة الوارد إلينا عن طريق الأقمار الصناعية ، التي يدرس ( تقنيتها ) الآن . فإذا كان العالم الآخر غير الإسلامي في مثل هذا التخطيط الجاد في تصدير فكره واخلاقه ، وفي حربه وتشويهه ، وفي اغتياله الشعوب الإسلامية ، فماذا أعددنا نحن ؟ وكيف نحافظ على تشتتنا وأجيالنا ان يذوبوا في تزينيه لطريق الهاوية ، ومن هنا فإن حديث في السطور التالية لم يتوجه إلى بلد محدد ، أو جماعة معينة ، وإنما يخاطب کل مرب وغيور على ابناء الأمة الإسلامية واستدامة مسارها ، ودعم الوسائل التي تعتمد عليها دعوتها ، وذلك على مستوى العالم الإسلامي الذي يمتلك الإمكانات الواسعة ، ولكنه بحاجة إلى التوجيه الصحيح كما انني اخطب كل داعية يحس أن عليه مسؤولية التبليغ والترشد القويم ، فكيف يمضي هذا الداعية في مباشرة مسؤوله ؟

11,00

متاح للحجز (طلب مسبق)

اسم الكاتب

دار النشر

دار القلم

تاريخ النشر

2001

رقم الطبعة

الأولى

عدد الصفحات

112

نوع الورق

بريستول

ISBN

9900000269586

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “مدخل الى التحصين الفكري للامة /كتب قيمة”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شارك معنا

بالسحب على عشرات الكتب المجانية بمناسبة الافتتاح